/* Milonic DHTML Website Navigation Menu - Version 5, license number 187760 Written by Andy Woolley - Copyright 2003 (c) Milonic Solutions Limited. All Rights Reserved. Please visit http://www.milonic.com for more information.. */

 

 

بحث

 

 

 

עברית

 
 

English

 
 

جراء تبحث عن عائلة حانية


جراء للتبني

 

 

 
   

لمحة عامة

إنقاذ الحيوانات في
خط النار

طوق النجاه للحيوانات في المناطق التي تم إخلائها

لقاءات في غاية السعادة

تعقيم و خصي الحيوانات قبل التبني

أيام التبني (إسرائيل)

أيام التبني
(أمريكا – بالإنجليزية)

جراء للتبني (إسرائيل)

جراء للتبني (أمريكا)

صور جراء تم تبنيها في أمريكا (بالإنجليزية)

صدارات الصحافة

كيف تساعد الحيوانات في شمال إسرائيل

 

 

عاونونا على
مساعدتهم

 

تم تبني جميع الجراء!

 

تم إنقاذ العديد من الجراء التي هجرت خلال المعارك في شمال إسرائيل، و الشكر لمتطوعي منظمة كل حي، كانت معظم الجراء بين عمر 6 إلى 8 أسابيع وقت إنقاذها، و قد تم تحصينها و معالجتها من القراد و البراغيث.

 

و هذه بعض الكلاب التي تم تبنها في إسرائيل، أو التي سافرت للولايات المتحدة الأمريكية:

 


        

شولا

شولا أنثى صغيرة مفعمة بالحيوية عمرها 4 أشهر و لها شخصية متميزة، فهي تبعث الكثير من بهجة الحياة و الحب للبشر، فهي تحب اللعب بكل ما تصل إليه، خاصة الألعاب و الدميات و الوسائد المرنة، فهي تنتظر بتشوق لعائلة خاصة تقدم لها الحب و العناية الجيدة، و من المتوقع أن تصبح شولا عندما تبلغ من الكلاب الصغيرة أو متوسطة الحجم.

 

لقد وجدت عائلتي الجديدة!

 

 

   

بانش

بانش أنثى عمرها 4 شهور، فهي لطيفة جدا، مليئة بالطاقة، و هي كلبة صغيرة الحجم.

 

لقد وجدت عائلتي الجديدة!

 

   

هوميت (بني اللون)

هوميت أنثى عمرها 4 أشهر، تحب اللعب، و هي أيضا هادئة جدا، و ستكون كلبة صغيرة الحجم، هوميت و نيكودا صديقان حميمان، و ستكون فرصة رائعة إن تم وضعهما في منزل واحد معا.

لقد وجدت عائلتي الجديدة!

 

   

نيكودا (نقطة)

نيكودا كلب ذكر عمره 4 أشهر، بنقطة بيضاء على جبهته، مفعم بالطاقة و الحيوية، سيكون كلبا صغيرا، و هو صديق حميم لهوميت، و سيكون أمرا رائعا إذا تم وضعهما في منزل واحد معا.

لقد وجدت عائلتي الجديدة!

 

        

كيفتز (المرنه)

جرو أنثى عمرها ثلاثة أشهر و نصف، وجد في ميتولا بعد إخلائها من السكان، هي رقيقة و لذيذة، و نتوقع أن يصبح حجمها صغير أو متوسط.

 

لقد وجدت عائلتي الجديدة!

 

   

بافي

ثلاثة أشهر، تركت هي و شقيقها التوأم بالقرب من نهاريا، تحب أن تحتضن، و بلعقة واحدة تذيب قلب كل من يقابلها.

 

لقد وجدت عائلتي الجديدة!

 

   

دوبا (دومية)

فكاهية و نشيطة، تحب اللعب مع الناس و الكلاب الأخرى، عمرها شهرين، و نتوقع أن تظل صغيرة الحجم.

لقد وجدت عائلتي الجديدة!

 

   

باتش

هذا الكلب المليء بالحيوية، نتوقع أن يزيد حجمه بشكل ملحوظ، عمره الآن 3 أشهر، و يقضي معظم وقته في اللعب و الأكل، و دائما يتلهف لللعب.

لقد وجدت عائلتي الجديدة!

 

   

فرانكي

عمره ثلاثة أشهر يحتاج لكثير من الدفء و الحب، و مهمته الأساسية هي لفت الإنتباه بكونه مسليا.

 

أنا في أمريكا!

 

   

شلفا

عمرها شهرين و نصف، وجدت داخل كرتونة مع أخواتها بالقرب من كيبودز هانيتا، بالقرب من الحدود اللبنانية، و أختيها الأثنين و شقيقها قد تم تبنيهم بالفعل، و نتوقع أن يظل حجمها صغيرا.

 

لقد وجدت عائلتي الجديدة!

 

   

بوتزيك

شقيق بافي، و هو مثلها تماما، يحب أن يحتضن، و هو رقيق و دافيء، و دائما يبعث الشعور بالحب.

   لقد وجدت عائلتي الجديدة!

 

   

ميكي

جرو صغير لذيذ، عمره ثلاثة أشهر و نصف، و مملوء حبا يدفعك لتقبيله الذي يبعث البهجة.

 

لقد وجدت عائلتي الجديدة!

 

   

شوش

يحتاج هذا الجرو السعيد لبيت كريم، من المتوقع أن يصبح كبير الحجم، و ينتظر بشغف للحظة التي يبدأ في مشاركة حياته مع عائلة محبة و مسئولة.

لقد وجدت عائلتي الجديدة!
و ها أنا مع عائلتي الجديدة!

 

   

زولا

هذه زولا، واحدة من أربعة جراء إناث رائعين ينتظرن الحصول على منزل دافيء و مليء بالحب للبدء في الإستمتاع بالحياة، هي جراء هادئة، في غاية الرقة، و تحب الأطفال بشدة.

لقد وجدت عائلتي الجديدة!
و لي أختان في أمريكا الآن!

 

   

جويا

جويا جرو أنثى، عمرها 5 أشهر خليط فصيلة الشنوزر، لطيفة جدا، نشيطة، تحب اللعب، جذابة و لا تستطيع مقاومة حبها، و تفضل منزلا له فناء خلفي، فهي ستصبح كلبة كبيرة الحجم.
لقد وجدت عائلة كريمة!
و لي أختان في أمريكا الآن!

 

   

دمكا و بوكس
دمكا في اليمين و بوكس في اليسار، و أنثتان، رائعتان، تحبا اللعب، و مليئة حبا، و تستحق الحب لأنها ترد الحب أكثر مما يمكن وصفه، و ستصبح من الكلاب متوسطة الحجم.

كلانا في أمريكا!

 

   

إذا و إذو
إذا و شقيقها التوأم إذو هما كلاب رائعة، هادئة، ستصبح كلاب كبيرة الحجم، تحب الإحتضان، و نحن نوصي بإحتضانها بقدر الإمكان.

 

كلانا في أمريكا!

 

 

   

لافون (تعني أبيض)

لافون واحد من أربعة أشقاء ستصبح كلاب كبيرة الحجم، تحب الملاطفة، و التقبيل و تحب الناس، و تفضل أن تكون مع بعضها بقدر الإمكان، و لا توجد متعة أكثر من إشباع حاجتها للحنان

 

لقد وجدت عائلتي الجديدة!

أختي في أمريكا!

 

   

بتزيت (تعني القليل الحجم)

بتزيت هي أنثى صغيرة الحجم، لعبة حقيقية، تصبح سعيدة جدا من اللحظة الأولى عندما تقترب إليها، تهز ذيلها في إنفعال و لهفة، و تلعق وجهك بكل قلبها، و هي لطيفة تحب الأطفال، و ستظل قليلة الحجم.

 

أنا في أمريكا!

 

 

   

بيب

بيب جرو جذاب جدا، لا يقاوم، فهو يحب اللعب، و يستمتع بكل أنواع اللألعاب، و هو حقا جميل و رقيق، و يصعب مقاومة حبه الشديد، بيب سيصبح كلب كبير الحجم.

 

أنا في أمريكا!

 

 

   

أغسطس

اغسطس كلب لطيف يتمتع بالحياة، عمره حوالي 3 أشهر، و سينمو ليصبح كلب كبير الحجم.

 

لقد وجدت عائلتي الجديدة!

 

   

ميلكي

ميلكي كلبة أنثى رائعة الجمال، لطيفة جدا، و لها قلب رقيق، و هي تناسب عائلة بها أطفال، عمرها حوالي 3 أشهر، و ستنمو لتصبح متوسطة الحجم.

 

لقد وجدت عائلتي الجديدة!

 

   

مامن

مامن كلب رقيق، يحب النوم و الأكل، و دائما يطوق للعب و الملاطفة و الإحتضان، عمره حوالي شهرين و سينمو ليصبح متوسط الحجم.

 

لقد وجدت عائلتي الجديدة!

 

   

بالي

كلب بوكسر مخلط، صغير و مفعم بالحيوية، يحب الناس جدا، و لا يخجل من إظهار ذلك، و هذا كلب لمن يبحث عن حب بلا حدود.

 

لقد وجدت عائلتي الجديدة!

 

 

   

ملكة

ملكة هي ملكة بالفعل، فهي متوسطة الحجم و ستظل هكذا، لها شخصية رائعة، رقيقة و هادئة جدا، و تحب الملاطفة، ودودة جدا و ستضيف الكثير للعائلة التي تتبناها.

 

أنا في أمريكا!

 

 

   

ليزا

ليزا عمرها 10 أشهر، و أمنيتها الوحيدة كانت الحصول على حنان لا يتوقف، تم العثور عليها خلال الحرب في الشمال، و قد تركت خارج المنزل بواسطة عائلتها الأصلية، و قد علم المتطوعين أنها لم تترك باب المنزل لمدة أسبوعين، منتظرة عائلتها للرجوع، لكن بالرغم من إنتمائها العظيم، لم تعود عائلتها إلى المنزل مرة أخرى، و أخذت منظمة كل حي ليزا، فهي ودودة جدا، و تحب العيش في منزل بحديقة.

لقد وجدت من يعتني بي!

 

   

لوكا

أنثى سان برنار، عمرها 4 سنوات، أنقذها متطوعو منظمة كل حي، حيث تركتها سيدة هربت من رعب الصواريخ في نهاريا و طلبت أن نطمئن على كلابها، و جد المتطوعون لوكا و كلب آخر، و كانا كلاهما يموتان جوعا، و قد ربطا بسلسلتين و هما واقفان و لا يستطيعان الرقود، تحمست الكلاب جدا عند رؤية المتطوعين، و بمجرد حصولهما على الغذاء و الرعاية الطبية أظهرا مودة و صداقة شديدة للمتطوعين، و منذ ذلك الحين، إستمر متطوعو منظمة حي في العناية بلوكا، و نتمنى أن يتم تبنيها بواسطة عائلة محبة و مسئولة.

لقد وجدت عائلتي الجديدة!

 
  

 

أعلى الصفحة