/* Milonic DHTML Website Navigation Menu Version 5, license number 187760 Written by Andy Woolley - Copyright 2003 (c) Milonic Solutions Limited. All Rights Reserved. Please visit http://www.milonic.com/ for more information. */

 

 

بحث

 

 

 

עברית

 
 

English

 
 

القطط – القوباء الحلقية (القراع)


الحقائق

 

 

 
 

المحتويات

 

إنضموا إلى "حي"
أو تبرعوا

 

ما هي القوباء الحلقية، و ما الذي يسببها؟

القوباء الحلقية هي مرض جلدي يسببه نوع من الفطريات، و بسبب أن الإصابة تظهر في شكل مستدير، إعتُقد أنها بسبب دودة تلتوي داخل النسيج، لكن هذا غير حقيقي فالأمر لا علاقة له بأية ديدان، هناك أربعة أنواع من الفطريات تصيب القطط و تتسبب في هذا المرض الذي نسميه القوباء الحلقية، ويمكن أن تصيب هذه الأنواع الكلاب و الإنسان.

 

يحي هذا الفطر في بصيلات الشعر و تتسبب في سقوط الشعر عند مستوى الجلد، و عادة ينتج عن هذا رقعات مستديرة خالية من الشعر، و بها قشور واضحة، و مع تكاثر الفطر تصبح الإصابة غير متساوية الشكل و تنتشر على جسم القطة.

 

كم من الوقت تأخذ الإصابة بالقوباء الحلقية؟

فترة الحضانة لهذا الفطر تأخذ من 10 إلى 12 يوم، هذا يعني أنه يتم التعرض للفطر و بالتالي تحدث الإصابة الفعلية بالمرض من 10 إلى 12 يوم قبل ظهور إصابة الجلد.

 

كيف يتم تشخيص المرض؟

يتم التشخيص بواحدة من ثلاث طرق:

  • تحديد الشكل النموذجي لإصابة الجلد بالقوباء الحلقية على الجلد.
  • إنعكاس ضوء الفلورسنت للشعر المصاب بإضاءة خاصة ( لكن نوعين فقط من من الأربعة أنواع من الفطريات تعكس الفلورسنت.
  • زرع الشعر المصاب في وسط ملائم. هذه الطريقة هي الأكثر دقة، لكن قد تأخذ إسبوعين حتى تعطى المزرعة نتيجة إجابية.

كيف ينتقل؟

تنتقل الإصابة عن طريق الإتصال المباشر بين الأشخاص المصابين و غير المصابين، و قد تنتقل من الكلا إلى القطط أو العكس، و قد تنتقل أيضا من القطط أو الكلاب إلى الإنسان أو العكس، فإن كان طفلك مصابا بالقوباء الحلقية، قد يكون تلقى هذه العدوى من حيوان أليف أو من طفل آخر في المدرسة، عادة ما يكون البالغين من البشر أكثر مقاومة للعدوى إلا في حالة وجود خلل في الجلد (مثل خدش أو جرح)، أما الأطفال فهم الأكثر عرضة للإصابة.

 

أن كان لديك أو لدى أحد أفراد عائلتك إصابة جلدية ما، مشكوك فيها، إستشر طبيب العائلة.

 

الانتقال قد ينتج من بيئة مصابة، فقد تعيش الفطريات في الفراش أو السجادة لشهور عديدة، قد تموت الفطريات بإستخدام الكلور المخفف بالمياه (500 مل من الكلور المركز في 4 لتر ماء) إن كان يناسبك إستخدامه.

 

كيف يعالج؟

هناك وسائل كثيرة لعلاج القوباء الحلقية، و سيعتمد إختيارك لطريقة أو طرق العلاج على شدة الإصابة، و عدد الحيوانات المصابة، و إن كان هناك أطفال في المنزل، و مدى صعوبة تطهير البيئة المحيطة بالقط.

  • مركب الجريزوفولفين (Grisofulvin) يجب أن يعطى الجريزوفلوفين يوميا، يجب أن تتلقى القطط المصابة إصابة نشطة الأقراص لمدة شهر على الأقل، في هذا الوقت، يجب أن يعيد الطبيب البيطري فحص القط للتأكد من نوال العلاج الكافي، فإن هذه الأقراص لا تمتص من المعدة إلا في وجود دهون بالمعدة وقت تناول الدواء، و يتحقق هذا بتغذية القط غذاء عالي الدهون، مثل غذاء القطط المعلب عالي الدهون أو كمية صغيرة من الدهن من اللحوم (متاح في أقسام اللحوم عند متاجر البقالة عند الطلب من الجزار) ، أو بالسماح للقط بشرب بعض القشدة الغنية بالدهون، هذا هو أهم جزء في العلاج، إن لم تنجح في إعطاء الأقراص، من فضلك، أطلب من طبيبك البيطري المساعدة.
     
  • مضادات الفطريات الموضعية. ضع واحدا من هذه المنتجات على المناطق المصابة مرة يوميا لمدة عشرة أيام، ولا تخاطر عندما تعالج منطقة مصابة بقرب العين فقد يدخل الدواء في عين القط، و يجب أن ترتدي قفازا مطاطيا.
     
  • الاستحمام باستخدام شامبو مضاد للفطريات. يجب الإستحمام ثلاث مرات بنظام يوم بعد يوم للقطط المصابة، و الغير مصابة تستحم مرة واحدة، هذا الإستحمام هام للتخلص من حويصلات الفطريات من الشعر حتى لا تسقط في البيئة المحيطة بالقط و تؤدي إلى إصابة جديدة، فيجب عمل رغوة من الشامبو و تركها على شعر القط لمدة خمسة دقائق قبل الشطف، و من فضلك إرتدي قفازا مطاطيا يستعمل مرة واحدة، وإختر نوع من الشامبو يحتوي على قاعدة من الكلورهيكسيدين.
     
  • الغمس في محلول كبريتات الكالسيوم. يجب عمل هذا مرتين في الإسبوع في الإسبوعين الأوليين، ثم مرة كل إسبوع لمدة من 4 إلى 6 أسابيع، يجب أيضا عمل الغمس في الكبريت للحيوانات الأخرى (الكلاب و القطط) في المنزل لمنع إنتقال الإصابة إليهم، و إن ظهرت عليهم أية إصابة بالقوباء الحلقية يجب البدء في تلقي الجريزوفلفين، و يجب أن ترتدي قفازا يستعمل مرة واحدة أثناء الغمس، هذا نوع من العلاج الفعال، لكن محلول الكبريت له رائحة غير مقبولة و يمكنه يطفئ بريق الذهب و الحلي.
     
  • اللقاح الواقي من القوباء الحلقية. يساعد هذا اللقاح في تكوين مناعة ضد الفطر المسبب للمرض، تستخدم أيضا المننتجات الأخرى كعلاج معه، لكن إستخدامه سيعجل من الشفاء، هذا مهم، خاصة إذا كان هناك حيوانات أخرى أو أطفال معرضين للعدوي.
     
  • حلاقة شعر القط، يجب حلاقة الجزء المصاب لإزالة الشعر المصاب بالفطر، يساعد هذا في منع أنتشار العدوى لباقي أفراد المنزل كما يمنع أيضا إصابة القط نفسه مرة أخرى، أيضا يساعد العدوى الموجودة أن تتلاشى سريعا. لا تقلق فالشعر سينمو مرة أخرى.
     
  • برنامج علاجي بالفم. البرنامج العلاجي جديد، آمن جدا، فعال في علاج القوباء الحلقية، يعطى 100 ملجم / كم عن طريق الفم مع الغذاء مرة كل إسبوعين، ثلاثة مرات، لا يرى تقدما ملحوظا بعد الجرعة الأولى، لكن يظهر التحسن بوضوح بعد الجرعة الثانية.

ماذا أتوقع من العلاج؟

لا يؤدي العلاج إلى نتائج فورية، فستأخذ مناطق سقوط الشعر في الإتساع قبل أن تنكمش، لكن خلال 1-2 إسبوع سيقف تساقط الشعر، و يجب ألا توجد مناطق سقوط للشعر جديدة، و يبدأ مظهر الجلد الذي به قشور في العودة إلى المظهر الطبيعي، إن لم تظهر أي من هذه التطورات خلال إسبوعين، يجب أن يرى طبيبك البيطري القط مرة أخرى.

 

كم من الوقت يظل القط ناقلا للعدوى؟

الحيوانات المصابة تصبح ناقلة للعدوى لمدة 3 أسابيع إن تم العلاج بشكل مكثف، و تطول فترة نقل العدوى إن توفر الحد الأدنى فقط من العلاج أو أنك لم تكن أمينا في خطوات العلاج الموصوفة، و يوصى بالإقلال من الإختلاط بالقطط أو الكلاب أو أفراد العائلة في هذه الفترة.

 

سمعت أن بعض القطط لا تشفى أبدا من هذا المرض، هل هذا حقيقي؟

عندما يكمل العلاج، يجب أن يشفى القط من هذا المرض، لكن قد يستمر القط حاملا للمرض، يحدث هذا بسبب أن العلاج لم يستمر لفترة كافية، أو لم يكن مكثفا كما ينبغي، أو بسبب وجود مرض آخر يضعف الجهاز المناعي.

 

أعلى الصفحة