/* Milonic DHTML Website Navigation Menu Version 5, license number 187760 Written by Andy Woolley - Copyright 2003 (c) Milonic Solutions Limited. All Rights Reserved. Please visit http://www.milonic.com/ for more information. */

 

 

بحث

 

 

 

עברית

 
 

English

 
 

الكلاب – الدودة الخطافية (الأنكليستوما)


الحقائق

 

 

 
 

المحتويات

 

إنضموا إلى "حي"
أو تبرعوا

 

ما هي الديدان الخطافية؟

الديدان الخطافية هي نوع من الطفيليات، و قد أخذت هذا الإسم نسبة إلى شكل فمها الذي يشبه الخطاف الذي تستخدمه في الإلتصاق بجدار الأمعاء، و يبلغ طولها فقط 3 مم و قطرها صغير جدا حتي أنك لا تستطيع أن تراها، و برغم صغر حجمها، فإنها تستطيع إمتصاص كميات كبيرة من الدماء من الأوعية الدقيقة بجدار الأمعاء، لذلك فإن وجود عدد كبير من الديدان الخطافية قد يسبب الأنيميا، و هذه مشكلة معتادة في الكلاب الصغيرة لكنها تحدث بشكل عرضي في الكلاب البالغة.

 

كيف تمت إصابة كلبي بالديدان الخطافية؟

تتم إصابة الكلاب بالديدان الخطافية بأربعة طرق: عن طريق الفم، من خلال الجلد، من خلال مشيمة الأم أثناء الحمل، من خلال لبن الأم.

 

يصاب الكلب بالديدان الخطافية عندما يبتلع يرقات الدودة الخطافية (الدودة الغير بالغة)، وقد تخترق اليرقة جلد الكلب و تهاجر إلى الأمعاء الدقيقة لتنضج و تكمل دورة حياتها.

 

إن كان هناك كلبة أنثى مصابة بالديدان الخطافية، فالحمل قد ينشط يرقات الديدان، و تدخل هذه اليرقات إلى دم الأم و تعبر إلى الجنين من خلال الدورة الدموية في المشيمة، و أخيرا قد تصاب الكلاب الصغيرة من خلال لبن الأم و يعتبر هذا مصدرا هاما للإصابة بالديدان الخطافية.

 

ما هي المشاكل التي تسببها الديدان الخطافية لكلبي؟

في الكلاب، أكثر المشكلات وضوحا هي مشكلات تدهور الأمعاء و الأنيميا، يحدث فقد للدم عن طريق إمتصاص الديدان للدماء من خلال الشعيرات الدموية الموجودة في الأمعاء، و قد تحتاج بعض الكلاب لنقل الدم بسبب الأنيميا الشديدة التي تسببت فيها الديدان الخطافية.

وجود أعراض مثل لون اللثة الباهت، الإسهال، الضعف العام، قد يجبرنا لقياس عدد خلايا الدم الحمراء، أيضا قد تختبر أيضا بعض الكلاب نقص ملحوظ في الوزن مع الإصابة بالديدان الخطافية.

 

في الكلاب، يمكن أن تكون حكة و توهج الجلد من الأعراض المعتادة في البيئة شديدة الإصابة بالديدان الخطافية، فاليرقات التي تخترق الجلد تتسبب في التوتر الشديد للكلب.

 

كيف يتم تشخيص الإصابة بالديدان الخطافية؟

يتم تشخيص الديدان الخطافية عن طريق الفحص المجهري لعينة صغيرة من البراز، قد ثبت أنه يمكن لأنثى واحدة من الدودة الخطافية البالغة أن تنتج عددا كبيرا من البيض ما يقرب إلى 20 ألف بيضة في اليوم! في الكلاب، يجب أن يكون هناك عددا كبيرا من الديدان موجودا قبل خروج البيض في البراز، لهذا السبب، قد لا نعتمد على الفحص المجهري للبراز في الكلاب الصغيرة جدا عن الكلاب البالغة.

 

كيف يتم علاج الديدان الخطافية؟

هناك العديد من الأدوية المؤثرة لعلاج الديدان الخطافية، و تعطى هذه الأدوية بالحقن أوعن طريق الفم و لها القليل (إن وجد) من الأعراض الجانبية.

 

و حيث أن هذه الأدوية تقتل فقط الديدان الخطافية البالغة، لذلك يجب تكرار العلاج بعد 2 ألى 3 أسابيع لقتل أي دودة جديدة بالغة التي كانت يرقة أثناء العلاج الأول.

 

قد بكون نقل الدم لازما في بعض الحالات بسبب الأنيميا الشديدة التي قد تنتج عن الإصابة.

 

و بما أنه يمكن أن تعبأ البيئة المحيطة بالكلب بالكثير من اليرقات و البيض قد يكون من المهم أن تقوم بعلاج البيئة المحيطة بالكلب بمادة كيميائية لقتلها، و هناك العديد منها متاحا و آمن للإستخدام علي العشب.

 

هل ديدان الكلاب الخطافية يمكنها أن تنتقل للإنسان؟

الديدان الخطافية البالغة لا يمكنها إصابة البشر؛ لكن من ناحية أخري يمكن أن تخترق يرقات الديدان الخطافية جلد الإنسان و يتسبب هذا في ظهور الحكة المعروفة بإسم حكة الأرض، لكن الديدان لا تنضج و تصير بالغة، و يحدث هذا عندما يتم إتصال مباشر بين جلد البشر و تربة مبللة و مصابة بالديدان الخطافية، و لحسن الحظ، نادرا ما يحدث هذا عندما نراعي ممارسة النظافة العادية.

 

في أحوال نادرة، تخترق الدودة الخطافية في الأنسجة الداخلية و تنمو جزئيا في أمعاء الإنسان، و قد سجلت بعض حالات إلتهاب الأمعاء (الغليظة و الدقيقة) مؤخرا.

 

ما الذي يمكن عمله للقضاء على الديدان الخطافية في الكلاب و منع إصابة الإنسان؟

  • يعطى علاج الديدان في الحال عند ملاحظة وجود أي طفيل، و إعطاء علاج الديدان بإنتظام للقطط المعرضة للإصابة مرة أخرى.
       
  • يجب التخلص من أي فضلات للكلب في الحال، و خصوصا في الملاعب و الحدائق العامة.
       
  • النظافة التامة هامة جدا و خصوصا للأطفال، لا تسمح للأطفال باللعب في بيئة محتمل أن تكون ملوثة.
       
  • أنثى الكلب التي ترضع يجب أن أن تعالج خلال الإصابة مع صغارها، لأن الرضاعة يمكن أن تنشط اللإصابة مرة أخرى.
       
  • يجب أن يتم فحص جميع الكلاب الصغيرة للديدان عن طريق تحليل البراز.
       
  • يجب فحص جميع الكلاب سنويا لوجود الديدان عن طريق تحليل البراز.
       
  • جميع الأدوية الواقية ضد الدودة القلبية تحتوي على مادة تمنع أيضا الإصابة بالديدان الخطافية، لكن هذه الأدوية لا تقتل الديدان البالغة لذلك يجب معالجة الكلاب أولا بمضادات الديدان البالغة.

منتجات هارت جارد بلاس (Heartgard Plus) من الأقراص المضادة للدودة القلبية ستساعد في وقاية الكلب من الديدان الخطافية.
 

أعلى الصفحة